منتدى البيرين لكل الجزائرين والعرب
مـرحـبـا بـكـ عـزيـزي الـزائـر فــي منتدى البيــــــــــــــــــرين
نـرجـوا مـنـكـ الـدخـول مـعـنا فــي الـمـنـتدى , و إذا لـسـت عـضـوا فــي المـنـتدى
نـتـشـرف بـدعـوتـكـ لإنـشاء حـساب فــي المـنـتدى ......
لكن ما يهمنا حقا هو اننا نتمنى لك تصفحا ممتعا في المنتدى و نرجوا لك الاستفادة من كل معلومة و خبرة تجدها هــــنـــــــا
*مع التحية فــريــق الإدارة*




منتدى البيرين لكل الجزائرين والعرب

منتدى البيرين لكل الجزائرين والعرب
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
منتدى البيرين يرحب بزورنا الكريم ارجو ان تقضو معنا اوقات جميلة
منتدى البيرين
منتدى البيرين
منتدى البيرين
منتدى البيرين
منتدى البيرين
منتدى البيرين
منتدى البيرين
منتدى البيرين
منتدى البيرين
منتدى البيرين

شاطر | 
 

 وعادالطفل...بأمين بقلم : محمد الصغير داسه..البيرين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتدى البيرين
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 2594
العمر العمر : 38
الموقع الموقع : منتدى البيرين
ذكر
نقاط نقاط : 5734
السٌّمعَة السٌّمعَة : 14
تاريخ التسجيل : 24/12/2010

مُساهمةموضوع: وعادالطفل...بأمين بقلم : محمد الصغير داسه..البيرين   الخميس يونيو 30, 2011 9:13 am

وعادالطفل...بأمين
بقلم : محمد الصغير داسه



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

لست
منتقمة فقدري يجلدني دون رحمة، يدفعني جبروت الحرمان فارتكب حماقات وإثم
السطو عظيم، لكن من لايعرف السّباحة عليه أن يرتمي في البحر وينتظر
النتيجة،ماذا يحدث لو هربت من مستنقع الحرمان إلى منفى
العبوديّة......مرفوعة الى الأديبة بولعراس والمبدعين ..س.لعلى.. ع.فلاح..
6-
الثورة لإعادة الثروة على صخرة
القلب زرعنا وئاما وسقيناه بسيل من الأحمر القاني فاستنبت حقولنا أزهارا
تشبه شقائق النعمان،هتفنا بالحياة، تبرعمت زهور الحُب ،أينعت ثمار
الحريَّة، فجأة..تحوّلت الثمار إلى فِريَاسِ وعوْسَج.. أشواكا تدمى
الأقدام..ضربنا أخماسا في أسداس..أدار المزارعون ظهورهم يتساءلون:أين يكمن
الخطأ في الزارع أم المزروع أم كلاهما ؟أم أن التربة تلوثت بفعل فاعل؟ بصوت
مبحوح الجراح قال حكيمهم: لعل المشكل في الأعشاب التي ليس لها زارع..
فلامناص إذن من ثورة لإعادة الثروة لكن بدون مساحيق..



وَعادَ الطِفلُ..بأمَّين
1- داعبت شعره المنفوش بأصابعها
النحيفة، طبعت على جبينه قبلة وغاصت أخرى في وجنتيه المتورّدتين،وثب راكضا
ليرافق والده، سارا معا في زقاق منهوب، وصلا وسط الساحة فاندمجا في حركة
تعجّ بها الطرقات والأطفال عادة يلهون ويعبثون، التفت فلم يجد ه، احتقن
وجهه وأصيب برعشةٍ وفزع يهرولُ عائدا يقتفى أثره، هاج وماج وسأل في غير
طائل، وقفت الأم تنتظر عودتهما، وتهتف لتستفسر والهاتف لايجيب، همّت بها
الظنون فاستشعرت الخطر،أخذت تتردّد كالعصفورة على النافذة تحصي العائدين
إلى بيوتهم عددا،بدأ شيئا خفيًا يتحرّك في أعماقها ويتآكل،أرخى الليل
سدوله،ودخلت الشوارع في سكون، عاد متثاقلا مضطربا ينفض يديه ومنابع الآهات
براكين تتفجر،كأنه يحمل هموم الدنيا وأتعابها، تراخت قدماه على العتبة،امسك
بمقبض الباب، اسند ظهره إلى الدولاب، أخذ يُغمْغمُ بكلمات تاهت حروفها في
لهب الدّمع، ضاع صهيب في غفلة منه كما تضيع الأوطان وتسلب الأنفس، فزعت
ألأمّ مُمْسكة بطرف سترته وأوقعته أرضا،تسأله: أين صهيب؟من خطف صهيب؟هل مات
صهيب..؟ صبرًا يا امرأة أرجوك..قالها والحزن غمره فأوْجس يبكي بصوت
مرتفع،عمّت أرجاء البيت حالة هلع وخوف، بحثوا في أقسام الشرطة وأقسام
الطوارئ والمستشفيات و في ثلاجات حفظ الجثث، انبرت الأم والليل قد عسعس
تصرخ مختنقة، جمعت أشياءه تتحسسها والصورة تقبلها، حدث مايشبه الزلزال في
بيوت العرب المنكوبة هذه الأيام،خرجت في حالة ذعر منتفضة، ومن حولها حشد من
النسوة جاؤوا عشاء مستفسرين، ركضت دون أن تلتف لنداءاتهن والزوج المسكين،
إلى أن سقطت وسط الطريق فاقدة الوعي، سال الدم يؤرّخ هذا المساء لولادة جرح
الفقدان،كما أرّخ المتآمرون لزرع الرعب في الأوطان وإسكات البلابل
المغردة، يستقر الألم في عمقها فترتشف أحزانا وتتوضأ بالدمع الهطول.



02- انطفأ
القنديل وغاب النور في ذهول، فمنذ أن فقدت وحيدها لم يجف لها دمع ولم ينم
لها جفن،مرت الأيام رتيبة حزينة وهي تترقب أخباره، تكتمت ألآمها في حنايا
صدرها، تخرج كل يوم تحفر الأرض بأقدام حافية وتعود بقلب مكسور، طاش الخبر
أسماع الناس،قرءوا التفاصيل في الجرائد وعبر المحطات الفضائية والمواقع،
جعل الإعلام من الحادثة أسطورة روّج لها والبسها كل صيفات التوحش والرذيلة،
ذات ضحى وهي عائدة من رحلة البحث المضنية بقلب ينبض شوقا إلى فلذّة كبدها،
التقت بامرأة طاعنة في السنة استوقفتها،فتوقفت وانفردت بها تحدثها بهمس
النساء عن أسباب اختفاء أرملة الضابط التي لم تنجب؟الكلمات أخذت تومض في
القلب بريق أمل، فتنظر من ثقب الحروف المنحنيّة، تدير عينيها في أركان
المكان، ترتسم بعض الصوّر الباهتة في ذهنها، تتحسّسه في وخم ، تبتلع كلمات
عالقة في الحلق، اسم المرأة احدث في الأذن طنينا،تداعت الذكريات واضطربت،
لم تمهل العجوز أن تكمل حديثها حتى رفعت صوتها عاليا..فعلتها {سلمى}..كانت
تحب الطفل صهيب وتتمنى أن يكون لها ولد مثله،كانت تمطره بالهدايا وتغمره
بلمسات الحنان، تقف بجانبه وهو منكب يعجن التراب بالماء،والطفل يحب الذي
يحبه ويستأنس به، ذات لقاء قالت: إن صهيبا أعز مخلوق لديها وان صورته
لاتبارح خيالها، قالت ذلك وأجهشت بالبكاء،رحلت بعيدا في متاهات الخيال،
واستوطنها هاجس الخطف والدّمع سفير الأمهات إلى أبنائهن، تلبّدت سماؤها
سحبا رماديّة وفي الأفق يلوح وميض، بريق يسكنها وحنان يلجمها، تتحرّك رويدا
نحو محطة القاطرة دون أن تلتفت للعجوز، وترحل كغجريّة عاريّة نال منها
الوصب ترافقها الحيرة وتعبث بأشيائها الظنون، لعله جريح أو غريق اوجائع،
{سلمى} لاتؤذيه ..أجل لاتؤذيه، المرأة شفوق، لكن لماذا تخطف صهيبا؟ألانها
لاتنجب أم لأنها أرملة؟حزما من الأسلة زفرتها دفعة واحدة وقد ضاق بها
الصدر، ما إن وصلت عنابة حتى أخذت تسأل هائمة في أزقة غريبة، تتراشق خطاها،
يمامة بارحت دوحتها، تقف أمام جبروت الأحزان والخوف يجلدها، تطرق أبواب
المدارس تسألها، لاشك أن طفلها صار تلميذا، تكفكف دمع أحزانها، وشوارع
المدينة تتسع لهمومها فتنام متوسّدة الأمل، تتنفس داخل هذه العتمة آهات
وترحل كالسنون، وصوّر صهيب طيف لايبارحها..


3- ذات ضحى وبينما هي تتابع دخول التلاميذ وانصرافهم بعينين مسهدتين، أقبل
نحوها طفل وأخذ يصرخ ماما..ماما.. يغمرها بترانيم صوته، فتشعر بارتجاف
وذهول، تندفع نحوه بدون وعي صارخة مفزوعة متعثرة، صهيب..تشهق بصوت مرتفع
:ولدي...ولدي.. تحتضنه مقبّلة..حانية وتربت على كتفيه، من حولهما الأطفال
ضربوا طوقا، تشعر بخوف يُرعد جسدها فتضمه إلى صدرها ثانية وثالثة،تبادله
همسا،.يدق الجرس فيستأذنها والصحب ينادون،تترجّاه أن لايذهب، وببراءة
الأطفال يترجاها أن لاتذهب، يعدها بأنه سيعود، يلتفت إليها ملوحا بكلتا
يدبه وهو في فزع ماما لاتذهبي انتظري هنا.. اليوم عندنا اختبار، يتركها
ويدخل مسرعا،تجلس مرتجفة أسفل الحائط ودموع الفرحة تغمرها، يهمس الطفل إلى
معلمته ويحدثها بقصته،تخرج مستفسرة وجاء المدير، ما إن خرج التلاميذ حتى
أسرع نحوها مرتميا في حضنها معانقا مقبلا وقادها في نشوة إلى البيت، نزل
الخبر الصاعقة على الخاطفة فآخذت ترمق أمّه في خوف، ثم تصرخ فيها بلهجة
المذعورة..ابتعدي.. فتحدّق فيها ذاهلة دون أن تتفوه بكلمة، يتنادى أهل الحي
ويكتشفون حقيقة امرأة رعناء تصر على طرد أمِّ بائسة وتبعدها، يتودّد الطفل
يلاطفها بأن تسمح لأمه بالدخول فتصرفه عن ذلك معاتبة، تتراجع الأم وتفترش
الصمت، وعلى الرصيف تجلس منتظرة.



4- ترافقه الصبح إلى
المدرسة وتعود، يحتفظ لها بما يقدم له من طعام، ينتبه المدرسون
فيستضيفونها، يتسلل صهيب في جوف الليل وينساب في فجوات مظلمة و برشاقة
ورقة الهواء لينام في حضنها متحدثا إليها، يحمل إليها ماء وخبزا، ويعود مع
تراتيل الفجر، تكتشفه ربيبته فتبكي متألمة ويبكي معها و يترجاها أن لاتبكي،
فهو يحبها كما يحب أمّه، تنسل الأوجاع إلى قلبها، تتساءل بمرارة كيف لها
أن تعيد حصاد ما زرعت من أحلام؟ تلتحف حزنها أما م سطوة الأيام، تترك الأمّ
التفاصيل تموت كمدا،ولم تعد تهتم إلا بسلامة صهيب، غابت ليحضر الغياب
وتركت بناتها الثلاثة وزوجها المهزوم، لا تدري ماذا حدث وماذا سيحدث ؟سافرت
دون وعي لتسترجع القلب المخطوف وقد استعادت الوعي،أدركت الخاطفة أنّها
سفكت دمعا حراما لتعانق طيفا محاصرا،استفاقت مختنقة تشرب حبا من كوز
مقلوب، تقترب ذليلة متوسلة من أمّ مفجوعة لتغفر لها خطيئتها، تقودها داخل
البيت معتذرة،والاعتذار قمة الندم، تبادلها همسا وآهات مخضبة بالأسى، تدرك
أن السطو على الأرحام ذبح للتاريخ، إن جعلت الحقيقة مغيبة فالأيام تكشف.


5- إني أطوي وجعي وأبيع خوفي، فالأيام تبطل أحلاما رسمت على الرمل،إني
عبثت بقلب امرأة تلبس الشموخ،اسكت نبضَ الرّجل وهزمت كبرياءه،أفسدت ربيع
أسرة وبعثرت أحلامها،لست منتقمة فقدري يجلدني دون رحمة، يدفعني جبروت
الحرمان فارتكب حماقات وإثم السطو عظيم، لكن من لايعرف السّباحة عليه أن
يرتمي في البحر وينتظر النتيجة،ماذا يحدث لو هربت من مستنقع الحرمان إلى
منفى العبوديّة، أيتها الأم الحنون دموعك أغرقتني في وحل الرذيلة فهل
تغفرين؟ دعيني أجفف دمعك وعلى أهداب عينيك أرحل إليك، من أجل أطفالنا
نتسامح، أختاه تعالي نتقاسم حبا فاض شذاه، شهدا مشتهى، أقبل الزوج يتهادى
على لهاث أعصابه كطائر تكسر جناحيه متلفعا بأحزانه والشوق يطفئ لهيبَ
لوْعَته،استدارت إلى وجهه ملتاعة تستعطفه وتمنحه ما ادّخرت، في عينيها
الرماديتين دمعٌ وشيء يتردّد،لعلها تختلق الأعذار لتكون.. ومن يدريك أنها
لاتكون..؟ تقضم أطراف الشوق إليه تعوّضه، تخرج من صَمتها وتغزو قلبه
المشرّع، مُتوسلةً ضارعة أيّها الآتي بأشواق الحنين، دِفء الحبِّ أشرق،
أترجاك أن تكون كفئا لجسد مبلل بالأسى غشيّه إحساسٌ رهيب، بإيماءات صامتة
يشير إليها لندع النفوس ترحل إلى بغيتها تعانق الأمل بأمل آخر، آه..القلوب
انتفضت وتاه نبضها في منحدر سحيق آن لها أن تستريح..الجمر يحرك ألم البداية
رمادا،وخلف غيمات الفجر شروق وطيور تعود، بدأ الأمل يسكن النفوس بعطر
المساءات ، فتتوارى خفقات القلوب، يتعانقون .. يتسامحون.. ثم يرحلون
وتتبرعم زهور الربيع فيتنفسون عطرا، والفراشات مزهوة على الورد تحوم..
م.ص.داسه


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://birine.ahlamontada.net/forum
صهيب
عضو فعال
عضو فعال
avatar

عدد المساهمات عدد المساهمات : 123
العمر العمر : 25
الموقع الموقع : منتدى البيرين
ذكر
نقاط نقاط : 131
السٌّمعَة السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/09/2010

مُساهمةموضوع: رد: وعادالطفل...بأمين بقلم : محمد الصغير داسه..البيرين   الثلاثاء يناير 10, 2012 2:12 am

مشكور اخي الكريم

يعطيك العافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وعادالطفل...بأمين بقلم : محمد الصغير داسه..البيرين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى البيرين لكل الجزائرين والعرب :: ◐ ◑ ●•۰•قسم البيرين•۰•● ◐ ◑ :: ˙·٠•● منتدى كتاب البيرين ●•٠·˙-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
» عضو جديد من بلدية البيرين هل من ترحيب
الجمعة يونيو 20, 2014 4:04 pm من طرف محارب الصحراء

» سجل دخولك باسم من اسماء الله الحسنى
الإثنين يونيو 16, 2014 6:09 pm من طرف البيرين بي ار

»  ستة إذا ذكرتها هانت عليك مصيبتك ،،........البيرين بي ار
الإثنين يونيو 16, 2014 6:07 pm من طرف البيرين بي ار

»  كلمات تجعل من لا يصلى يصلى......البيرين بي ار
الإثنين يونيو 16, 2014 6:06 pm من طرف البيرين بي ار

»  دعاء غفران الذنوب في المجالس وعند لبس الثياب وبعد الطعام في الصلوات والبيوت و في الليل.......البيرين بي ار
الإثنين يونيو 16, 2014 6:04 pm من طرف البيرين بي ار

» فروقٌ بين توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية........البيرين بي ار
الإثنين يونيو 16, 2014 6:02 pm من طرف البيرين بي ار

»  أعمال بسيطة تدخلك الجنة..........البيرين بي ار
الإثنين يونيو 16, 2014 6:00 pm من طرف البيرين بي ار

» صايفي : المنتخب الجزائري قادر على التأهل للدور الثاني.....البيرين بي ار
الإثنين يونيو 16, 2014 5:12 pm من طرف البيرين بي ار

» خليلودزيتش مدرب الجزائر: لم أقدم الوعود بالفوز على بلجيكا..........البيريبن بي ار
الإثنين يونيو 16, 2014 5:09 pm من طرف البيرين بي ار

مواقع
معجبي المنتدى فيسبوك

Preview on Feedage: -%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B4%D8%A8%D9%83%D8%A9-%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A6%D8%B1- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Add to Spoken to You



Powered by ahlamontada® Version p.h.2
Copyright ©2009 - 2010, منتدى البيرين
.Copyright ©2008 - 2009, http://birine.ahlamontada.net

http://www.star28.com/images/map.gif

Powered by http://birine.ahlamontada.net/forum/ ® Version 2
Copyright © 2011®
(»'¨¯¨.:: جميع الحقوق محفوظه لمنتديات البيريــــــــ،© ::. ¨¯¨'«)
(¦/.-~*'¨(جميع المواضيع و الردود تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي إداره منتدى أشهار بــتــاتــآ.)¨'*·~-.¦)
»» إبراء ذمة إدارة المنتدى ، امام الله وامام جميع الزوار والاعضاء ، على مايحصل من تعارف بين الاعضاء او زوار على مايخالف ديننا الحنيف ، والله ولي التوفيق